سياحة

المنصة | سوق الرقعة ومتحف المناخة بأملج.. وجهات سياحية مميزة في صيف السعودية

تمتلئ محافظة أملج بالماضي الجميل ، حيث تم استعادة التراث القديم لتكون جاهزة لاستقبال الزوار الذين يحبون الأجواء المعتدلة والتضاريس المتنوعة.

أولت الهيئة العامة للسياحة اهتماماً خاصاً بالمحافظة ، وجعلتها إحدى الوجهات السياحية الـ 11 التي أعلنت عنها ضمن برنامج “صيفنا السعودي” الذي أطلقته تحت شعار “صيفنا عليك” ويستمر حتى النهاية. في سبتمبر المقبل ، ويعمل على توفير أكثر من 500 باقة سياحية مناسبة للراغبين في السفر واكتشاف أماكن جديدة في المملكة.

سوق التصحيح

نرصد في هذا التقرير أبرز الوجهات التاريخية والسياحية في محافظة أملج:

سوق التصحيح

تم ترميم وتأهيل السوق ، انطلاقا من تراثه وأهمية الحفاظ عليه وإبرازه كشاهد على التراث العمراني المميز لمحافظة أملج.

ويشمل السوق القديم مبنى الإمارة القديمة ومسجد أبو جبل الذي تم ترميمه من قبل هيئة السياحة ومشروعي سوق الخضار التراثي وأعمال الرصف والرصف التي نفذتها البلدية بالتنسيق مع الفرع السياحي بالإضافة إلى أعمال الترميم. للمبنى المالي القديم.

في سوق الرقة الواقع وسط المدينة يشعر السائح بالماضي الذي عاش فيه سكان أملج ، ويحتوي السوق على محلات تجارية تبيع البضائع القديمة المختلفة ، بالإضافة إلى المنتجات المحلية مثل السمن والعسل. ، النعناع البري ، “الأسماك المجففة” وغيرها من المنتجات المعروضة في السوق. تعتبر “الرقة” وجهة شهيرة للزوار لشراء الهدايا التذكارية التي تذكر الزائر برحلته إلى أملج.

مشكلة

متحف المناخ

متحف المناخة التراثي تأسس عام 2015 على يد الدكتور مساعد سلامة الفايضي في محافظة أملج. يتضمن معرضا يمتد على مساحة 8000 متر مربع. تضم مجموعتها الدائمة آثارًا مهمة ومكتبة تاريخية وملابس وفولكلور وسيارات قديمة والعديد من المقتنيات الأخرى التي تعكس التاريخ القديم لأملج. تم تسمية المتحف بهذا الاسم ؛ ولأن الإبل كانت “تنوخ” أي أنها تجلس بجوار هذا الموقع لوجودها بجوار نبع ماء قديم.

متحف المناخ

يحتوي المتحف على وثيقة تنقل مبايعة أهل أملج للملك عبد العزيز آل سعود عام 1344 هـ والعديد من الصحف القديمة التي تنقل واقع المنطقة والحياة اليومية لأهلها.

يحتوي المتحف أيضًا على قطع أثرية حجرية وخشبية وأدوات زخرفية لإعداد العروس القديم واللباس التقليدي للزواج والأسلحة القديمة مثل السيوف والبنادق والآلة الكاتبة والأواني الفخارية والنحاسية والأختام التاريخية وأحجار الرحى بأشكال مختلفة و الهواتف القديمة.

متحف المناخ

يتعرف زوار أملج على تاريخ المدينة عند زيارة متحف الديوانية والمناخة الذي يحتوي على 10000 قطعة أثرية ، حيث يتجولون مع مرشد سياحي يشرح مقتنيات المتحف وأقسامه المختلفة ، ويرون سيوف الحرب المستخدمة فيها. حروب المنطقة قديما ، أزياء محلية ، وسيارات قديمة كانت تستخدم في نقل الحجاج. إلى المشاعر المقدسة والعمارة القديمة في المحافظة ، ومحتويات منزل أملجاوي وأسلوب الحياة في الماضي.

كما يتعرف الزائر على طريقة جلب واستخراج المياه في قرية أملج القديمة ، وأسماء الأماكن والمزارع. كما يحتفظ المتحف بالعديد من المخطوطات والوثائق التاريخية النادرة.

إرث

إرث

إرث

إرث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى